رئاسة الوزراء / هيئة الحشد الشعبي

بيان بذكرى تحرير الموصل
2020/12/10 171
نستذكر بفخر واعتزاز ملحمة الوطن التأريخية، يوم تحرير مدينة الموصل الحدباء، هذه المدينة التي راهن الارهاب ومن يقف خلفه على أن تكون عاصمة الشر العالمي، لكن الغيارى المتسلحين بحب الوطن وفتوى المرجع الاعلى السيد علي السيستاني اطال الله في عمره، وبفضلها قلبوا كل الموازين العسكرية وحولوا الهزيمة الى نصر مؤزر حينما هبت سواعد التضحية من كل حدب وصوب لمساندة القوات الامنية ووقف المد الاسود نحو بغداد وباقي مناطق البلاد.
هذا النصر منح العالم الأمل بأن لا إرادة أكبر من الارادة الانسانية والوطنية إذا ما تكاتف الجميع، وهو ما تحقق في بلدنا العصي على الاعداء حينما وقفت جحافل المتطوعين كالبنيان المرصوص مع اخوتهم في جميع صنوف الاجهزة الامنية، من الجيش الباسل والشرطة الاتحادية وقوات مكافحة الارهاب والرد السريع وأبناء العشائر وغيرهم، ورسموا الصورة المشرقة للعراق، صورة التلاحم الكبير ورص الصف الذي كسر ظهر خرافة الدولة الداعشية.
نستذكر اليوم تلك التضحيات الجسام وشهدائنا الذين ارتحلوا بدمائهم الطاهرة الى الجنان العالية، فتحية خلود لهم وللجرحى الاشاوس ولكل من وقف مع العراق الذي أصبح رمزاً وعنواناً عالمياً لامعاً لتحقيق الارادة الوطنية الحرة والنصر الناجز.
قيادة فرقة العباس القتالية
ل 26 حش د شعبي
أضف تعليقا على الخبر